المنتدى

ظهر


المجلس العربي للعلوم الاجتماعية يرحب بالدكتورة مشيرة الجزيري مديرة مشاركة

04/17/2019

يسرّ المجلس العربي للعلوم الاجتماعية إعلان تعيين الدكتورة مشيرة الجزيري كمديرة مشاركة بدءًا من 1 أبريل/نيسان 2019.

قبل انضمامها إلى المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، عملت الدكتورة مشيرة الجزيري في برنامج  التعليم العالي في مكتب مؤسسة فورد في القاهرة بصفة مستشارة من العام 2011 حتى العام 2013 ثم مديرة للبرنامج من العام 2013 حتى العام 2016. ركّزت في توزيعها للمنح على تعزيز العدالة الاجتماعية في مؤسسات التعليم العالي في المنطقة، وسعت إلى تأمين فرص للطلّاب للتعلّم والانخراط في المجال العام لتحضيرهم للتأثير في السياسات الاجتماعية وليصبحوا مناصرين أقوياء للتغيير الاجتماعي.

من العام 2016 حتى العام 2018، كانت مديرة برنامج "الشباب والفرص والتعلم"  في مؤسسة فورد، وركّزت في تقديم المنح على حلول ناجعة لعدم المساواة في التعليم الثانوي والعالي، وعلى تقديم خدمات شاملة للاجئين السوريين الشباب في المجتمعات المضيفة ومخيمات اللاجئين.

قبل عملها فى مؤسسة فورد، تولّت إدارة برنامج منح أبحاث الشرق الأوسط التابع للمكتب الإقليمي لمجلس السكّان الدولى في القاهرة، وشغلت منصب نائبة مدير مؤخرًا. شملت مهامها في البرنامج بناء القدرات البحثية للباحثين والمؤسسات الأكاديمية في العلوم الاجتماعية والدراسات السكانية في الدول العربية وتركيا. عملت أيضًا كمستشارة لمنظمات إقليمية عدة مثل مؤسسة المرأة والذاكرة (القاهرة)، برنامج أبحاث الشرق الأوسط (تونس) والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية (بيروت).

حازت الدكتورة الجزيري بكالوريوس وماجستير في العلوم السياسية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة وعلى دكتوراه في دراسات التنمية من المعهد الدولي للعلوم الاجتماعية من جامعة إراسموس في هولندا. نُشر بحثها وتعليقها حول وضع العلوم الاجتماعية في المنطقة العربية وحول تعليم وتوظيف النساء في المجلّات الأكاديمية، بما فيها Feminist Formations، وفي التقرير العالمي حول العلوم الاجتماعية الخاصّ باليونسكو، وفي فصول من الكتب الأكاديمية. شغلت منصب محرّرة مشاركة لمجلّدين باللغة العربية ناتجين من مؤتمرات بارزة حول وضع العلوم الاجتماعية في العالم العربي ودور التعليم في بناء المواطنة.

ترجمت كتبًا عدة من اللغة الإنكليزية إلى العربية حول مواضيع مثل العنف ضدّ النساء في الجزائر والسكّان والتلوّث وعدم المساواة الجندرية في العالم العربي.

يتركز دورها في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية حول تعزيز العمل على الزمالات والمنح، وستدير فعاليات ونشاطات متعلّقة بهذا العمل، مثل ورش الحاصلين على منح ومنتدى البحوث الذى يقام كلّ سنتين. ستؤدي أيضًا دورًا بارزًا في تطوير برامج جديدة لدعم الباحثين في المنطقة وخلق فرص تعاون إقليمي وعالمي.

في سياق ترحيبها بالدكتورة الجزيري، قالت المديرة العامة الدكتورة ستناي شامي: "المجلس العربي للعلوم الاجتماعية محظوظٌ جدًّا لأنّ الدكتورة الجزيري انضمّت إلى فريقه القيادي. لا شكّ في أنّ مساهماتها ستعزّز قدرة المجلس بشكل كبير على خدمة مجتمعات الباحثين في المنطقة. بالإضافة إلى خبرتها الطويلة والمتعمّقة في نواحي التعليم العالي وبناء القدرات البحثية وتقديم المنح، تُحضر الجزيري معها إلى المجلس علاقاتها الواسعة في بلدان عدة في المنطقة. كلّ من يعرفها يحترمها ويقدّر ذكاءها وكفاءتها وأسلوبها السخي واللطيف. وجودها بيننا في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية سيثري عملنا وسيرسّخه".


ترك تعليق

إذا كنتم ترغبون في الانتساب إلى المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، يمكنكم مراجعة صفحة العضوية للاطلاع على أنواع العضوية وكيفية تقديم طلب الانتساب.