المنتدى

ظهر


إنطلاق فعاليات الإجتماع العربي الإقليمي التحضيري للمؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية في جبيل

05/18/2017 إنطلاق فعاليات الإجتماع العربي الإقليمي التحضيري للمؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية في جبيل

بدأت يوم الخميس 18 أيار/مايو 2017 في جبيل فعاليات المشاورة الإقليمية والإجتماع العربي التشاوري التحضيري للمؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية، الذي سيعقد في مدينة لييج في 6-12 آب/أغسطس 2017.

وتستمر فعاليات هذا الإجتماع المغلق حتى 20 أيار/مايو 2017 بمشاركة ممثلين عن هيئات حكومية ومختصين في العلوم الإجتماعية والإنسانية من مختلف الدول العربية.

ويقوم بتنظيم الإجتماع المجلس العربي للعلوم الإجتماعية، بالتعاون مع اليونسكو، وبالتنسيق مع المركز الدولي لعلوم الإنسان.

ويهدف الإجتماع العربي الإقليمي التحضيري إلى التفكير في القضايا التالية:

1.       فهم ومعالجة تهميش العلوم الإنسانية في المنطقة العربية، وكيفية جعلها أكثر مركزية في البرامج التعليمية  ومرحب بها أكثر من قبل صنّاع السياسات وضمان التمويل الكافي والنشر.

2.       الإجراءات الممكنة التي ينبغي أن تتخذها المؤسسات الموجودة في إطار وسائلها الحالية لتعزيز دور العلوم الإنسانية على نحو أفضل في التفكير العربي في مجالات التنمية.

3.       مبادرات جديدة لزيادة قدرة العلوم الإنسانية في البحث، والتعليم العالي، والتعاون العلمي، والعلاقات بين البحث والتطبيق العملي.

4.       التغيرات النموذجية التي قد تكون مناسبة في ضوء التحديات الجديدة للعالم المتغير بسرعة، سواء من حيث مواضيع البحث الناشئة، والأساليب المبتكرة أو غيرها.

وبصفته مؤتمرًا تحضيريًا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية، يضع الإجتماع الإقليمي العربي ثلاثة أهداف رئيسية لأعماله:

1.       إعداد ورقة مقترحات وأوراق خلفية للمؤتمر العالمي من شأنها أن تعزز ظهور رؤية عربية لمستقبل العلوم الإنسانية والاجتماعية استنادا إلى مشاورات مكثفة ستحال إلى المؤتمر العالمي للإعلام المناقشات والنتائج.

2.       تنمية العلاقات بين الأكاديميين العرب والمؤسسات الوطنية والإقليمية بهدف تعزيز التخصصات الأكاديمية التاريخية والاجتماعية، والعلوم الإنسانية بشكل عام، والترويج لحضورها المتزايد وتأثيرها على النقاشات العامة.

3.       توفير إطار للمبادرات الرائدة، وخصوصًا في الجامعات، مع التركيز على تلك التي تنطوي على تعاون علمي دولي، والتي يمكن أن تؤدي إلى بروز علوم إنسانية عربية جديدة وديناميكية.

ويأتي الإجتماع في لبنان في إطار التحضيرات للمؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية التي شهدت سلسلة من المؤتمرات التشاورية الإقليمية: لأميركا الجنوبية حول "المناطق الإقليمية والإنسانية" في بيلو هوريزونتي-البرازيل (تشرين الأول/أكتوبر 2016)؛ ولآسيا "الأمل" في كوريا (تشرين الأول/أكتوبر 2016)؛ ولأفريقيا حول "اللغات والثقافة والتاريخ والأقاليم" في باماكو-مالي (آذار/مارس 2017).

ويهدف المؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية إلى التأكيد على دور العلوم الإنسانيّة ومداها في المجتمع المعاصر، من أجل تعزيز إعادة التفكير بها وإعادة صياغتها، ووضع أجندات عالمية وإقليمية جديدة ذات تأثير في مجالات التعليم والبحث ووضع السياسات.

وستتمحور نقاشات المؤتمر حول مواضيع البيئة والهويات الثقافية والعلاقات بين الثقافات والتراث الثقافي والحدود والهجرة والتاريخ والذاكرة والعلوم الإنسانية في عالم يمر بمرحلة انتقالية (ولا سيما في ما يتعلق بالتقدم التكنولوجي والرقمي).

للمزيد من العلومات حول المؤتمر العالمي للعلوم الإنسانية، الرجاء زيارة موقع المؤتمر.

ترك تعليق

إذا كنتم ترغبون في الانتساب إلى المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، يمكنكم مراجعة صفحة العضوية للاطلاع على أنواع العضوية وكيفية تقديم طلب الانتساب.