المنتدى

ظهر


المجلس العربي للعلوم الاجتماعية ينشر بعض أهم نتائج التقرير الأول للمرصد العربي للعلوم الاجتماعية

07/28/2016  المجلس العربي للعلوم الاجتماعية ينشر بعض أهم نتائج التقرير الأول للمرصد العربي للعلوم الاجتماعية

صدر عن المرصد العربي للعلوم الاجتماعية، أحد أهم مشاريع المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، تقرير بعنوان "العلوم الاجتماعية في العالم العربي: أشكال الحضور".

التقرير من تأليف الدكتور محمد بامية وهو متوفر باللغة العربية والانجليزية والفرنسية كمنشور ذات المحتوى المفتوح.

ويرافق التقرير ورقتين خلفيتين هما كناية عن دراستي عينة: الأولى حول دوريات العلوم الاجتماعية العربية، وهي من تأليف الدكتور المختار الهراس، والثانية حول حضور العلوم الاجتماعية في منظمات المجتمع المدني في العالم العربي، وهي من تأليف الدكتورة ريما ماجد.

سنقوم على مدار الأيام المقبلة بنشر بعض أهم نتائج التقرير على صفحتينا على فايسبوك وتويتر.

إليكم بعض النتائج التي ستجدونها في التقرير:

-  نوعية المعارف المنتجة ليست مرتبطة بالثروة الوطنية، بل بحرية القيام بالأبحاث، والبيئة الاجتماعية الملائمة للعلوم الاجتماعية.

-  حضور العلوم الاجتماعية في الجامعات العربية غير متواز: العلوم الاقتصادية موجودة بكثرة، بينما الأنثروبولوجيا شبه غائبة.

-  تعاني العلوم الاجتماعية العربية من فقر في فرص التشبيك. وعادة ما تكون الجمعيات المهنية ضعيفة أو غير ناشطة، وتنشر عددًا محدودًا من الدوريات.

-  يميل علماء الاقتصاد وعلماء النفس العرب إلى الانتظام من خلال جمعيات مهنية أكثر من علماء الاجتماع (السوسيولوجيا) والمؤرخين والاختصاصيين في العلوم السياسية وعلم الأنثروبولوجيا.

-  نجد اليوم في العالم العربي أكثر من 430 مركز أبحاث فاعل، مقارنة ب 43 مركزًا فقط قبل ثمانينات القرن الماضي.

-  تتركز أكبر كثافة لمراكز الأبحاث العربية في لبنان وفلسطين والأردن، وذلك مقارنة بحجم السكان.

-  تقوم الدوريات العربية الصادرة في بلدان تتمتع بدرجة نسبية من الحرية في القيام بالأبحاث، وخاصة في لبنان، بجذب مؤلفين من أكبر عدد من البلدان العربية. وتقوم هذه الدوريات بنشر مقالات حول بلدان أكثر منها من الدوريات الصادرة في بيئات تتمتع بهامش أقل من الحرية.

-  حوالي 70% من المقالات التي ينشرها علماء الاجتماع العرب تتناول بلدًا محددًا أو منطقة معينة. ونجد أنه من بين هذه النسبة، أكثر من الخمس يدرس العالم العربي ككل. لكننا نادرًا ما نجد مقالات حول العالم الإسلامي ككل.

-  يمكن تصنيف معظم المنشورات الأكاديمية في العالم العربي ك "علم أوّلي"، أي أنها تشير إلى اكتشافات لم يتم تطويرها بما فيها الكفاية. لكن مع بعض الجهود الإضافية، يمكن أن يتحول هذا العلم الأولي إلى علم ناضج.

-  تبقى الأبحاث في مجال العلوم الاجتماعية في المنطة العربية مبادرات منفردة، إذ إن 6% فقط من المقالات المنشورة في الدوريات العلمية هي نتاج أبحاث تشاركية.

-  جميع منظمات المجتمع المدني في العالم العربي المذكورة في دراسة العينة الموجودة في التقرير تستخدم أو تنتج العلوم الاجتماعية، لغايات عملية، أو لتوثيق المشاكل الاجتماعية، أو لزيادة معارفها العامة.

ويمكنكم متابعة الأخبار التي ننشرها حول التقرير ومنه عبر الوسم #ASSR2015 على فايسبوك وتويتر.

تجدون أدناه الروابط لتنزيل التقرير بمختلف اللغات المتوفر بها والأوراق الخلفية.

- العلوم الاجتماعية في العالم العربي: أشكال الحضور - التقرير باللغة العربية

- العلوم الاجتماعية في العالم العربي: أشكال الحضور - التقرير باللغة الإنكليزية

- العلوم الاجتماعية في العالم العربي: أشكال الحضور- التقرير باللغة الفرنسية

- دوريات العلوم الاجتماعية العربية: مناهج، مداخل ومقاربات - ورقة خلفية

- حضور العلوم الاجتماعية في منظمات المجتمع المدني في العالم العربي - ورقة خلفية

ترك تعليق

إذا كنتم ترغبون في الانتساب إلى المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، يمكنكم مراجعة صفحة العضوية للاطلاع على أنواع العضوية وكيفية تقديم طلب الانتساب.